الميدان الرياضي : الكويت تحتج على حكم لقاء " النشامى " !!
التاريخ : 2021-06-12

الكويت تحتج على حكم لقاء " النشامى " !!

الميدان-عربية

 

قدم الاتحاد الكويتي لكرة القدم، احتجاجا ضد حكم مباراة المنتخب الأول مع نظيره الأردن، في تصفيات كأس آسيا 2023 وكاس العالم 2022، والتي انتهت أمس بالتعادل السلبي.

وكشفت مصادر صحفية أن الاتحاد الكويتي لكرة القدم قدم احتجاجا على الحكم البحريني نواف شكرالله لتغاضيه عن احتساب ركلة جزاء أمام الأردن.

ولعب منتخب الكويت بـ10 لاعبين بعد طرد خالد محمد ابراهيم حاجية في الدقيقة 61، بعدما نال البطاقة الصفراء الثانية.

ويستند الاتحاد الكويتي إلى لقطة مثيرة للجدل في الدقيقة 40 من المباراة، حيث يرى الاتحاد الكويتي أن الكرة لمست يد أحد لاعبي منتخب الأردن داخل منطقة الجزاء، في حين رفض الحكم البحريني نواف شكرالله احتساب ركلة جزاء.

وتعادل المنتخب الكويتي سلبيا مع الأردن، لحساب المجموعة الثانية في تصفيات كأس آسيا 2023 وكأس العالم 2022، لتتبخر أحلام الكويت في التأهل للمرحلة القادمة من تصفيات المونديال، والصعود المباشر لكأس آسيا.

ورفع التعادل رصيد منتخب الأردن إلى 14 نقطة في المركز الثاني على ترتيب المجموعة، مقابل 11 نقطة لمنتخب الكويت في المركز الثالث، علما أن منتخب أستراليا يتصدر جدول ترتيب المجموعة برصيد 21 نقطة مع تبقي مباراة وحيدة لكل منهم.

ودخل بدر المطوع قائد منتخب الكويت في نوبة بكاء بعد التعادل السلبي امام الأردن وفشل التأهل لمونديال 2022.

والتقطت عدسات الكاميرات بدر المطوع وهو يبكي ويستلقي على الأرض، بعد التأكد من وداع منتخب بلاده للتصفيات الآسيوية المؤهلة للمونديال.

وينتقل منتخب الكويت لخوض تصفيات كأس آسيا 2023، ولكن قبل ذلك عليه أن يخوض لقاء تحصيل حاصل مع تايوان متذيل الترتيب الثلاثاء المقبل.

وكانت أستراليا ضمنت صدارة المجموعة وبالتالي بلوغ الدور الحاسم للمونديال ونهائيات كأس آسيا بعد فوزها على نيبال بثلاثية، سجلها "ماتيو ليكي (6)، وفران كارازيتش (38)، ومارتن بويل (57)".

وبهذه النتيجة رفع منتخب أستراليا رصيده الى 21 نقطة، فيما بقيت نيبال على نقاطها الـ6 في المركز الرابع وأنهت مبارياتها في المجموعة. (وكالات).
عدد المشاهدات : [ 608 ]
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' الميدان الرياضي ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .