الميدان الرياضي : اهم الاخبار واخطر الاسرار
التاريخ : 2018-10-06

اهم الاخبار واخطر الاسرار

مصعب يسهم في صدارة معيذر ويحصل على إجازة وسيارة
أسهم النجم الأردني مصعب اللحام، في تجيير الصدارة لفريقه معيذر في دوري أندية الدرجة الأولى في قطر، بعد أن واصل تألقه في المباريات الثلاث الأولى بالدوري. ولعب مصعب أول من أمس مباراة أمام فريق المريخية انتهت بفوز معيذر 3-1؛ حيث قدم اللحام خلال المباراة لمحات فنية جيدة، أبرزها تمريرة بالكعب لزميله الذي سجل الهدف الثالث، وسط تغني معلق المباراة به، قبل أن يجري التلفزيون لقاء مع مصعب عقب المباراة، حمل أيضا عبارات الإطراء والإشادة.
اللحام وعقب المباراة، حصل على إجازة لأربعة أيام؛ حيث ينتظر أن يكون اللاعب عاد إلى عمان ليلة أمس، لقضاء الإجازة بين أهله. يشار إلى أن إدارة نادي معيذر أبلغت مصعب أول من أمس، بتخصيص سيارة له، طالبة منه الخضوع لفحص السياقة للحصول على رخصة قطرية، لتسليمه سيارته الخاصة.
يشار إلى أن الكثيرين، طالبوا المنتخب الوطني بضم مصعب، في ظل ما يقدمه من مستويات فنية جيدة في قطر، مؤكدين أن الجهاز الفني للمنتخب لو تابع مباريات معيذر في قطر، لكان الآن في صفوف "النشامى".
أبو عابد حديث الشارع ودعوات لترتيب الاتحاد
تلقت "الغد" يوم أمس، سيلا من المكالمات التي تشيد بالحديث الذي وصف بالجريء والشجاع الذي أدلى به المدير الفني السابق للمنتخب الوطني لكرة القدم جمال أبو عابد، في لقاء مع الصحيفة أول من أمس.
وكانت مقابلة أبو عابد، حديث الشارع الرياضي الذي اطلع من خلال المقابلة على الكثير من الخفايا والأمور التي لا يجب أن تحدث في اتحاد كرة قدم بحجم الاتحاد الأردني، وفق الكثيرين.
وتداول الكثيرون من الرياضيين وغير الرياضيين، فحوى مقابلة جمال، واصفين حديثه بالشجاع والذي كان يجب أن يدلي به منذ زمن، لإطلاع الشارع على كيفية معاملة المدرب الأردني، والفرق في التعامل مع المدرب الأجنبي. وتداول المتصلون والمتحدثون، العديد من محاور لقاء أبو عابد، من أبرزها طريقة إبعاده التي لا تليق بنجم أردني معروف، وطريقة تشكيل الجهاز الفني، وكيفية معاملة المدرب عبدالله أبو زمع ومنعه من العودة للاتحاد، وكيفية سرعة الاستجابة للمدرب الأجنبي، فيما لا يتم الرد على هاتف المدرب المحلي، وانتقاد موقف الجهاز الإداري والفني المعاون الذي تهرب من الوقوف إلى جانب أبو عابد، وغيرها من المحاور.
كما تداولت المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي مقابلة أبو عابد، مطالبين بضرورة إعادة النظر بمسؤولي الاتحاد، وتكليف أشخاص من رحم الرياضة لإعادة الهيبة للكرة الأردنية.
وتمنى مدرب محلي على سمو الأمير علي بن الحسين، إعادة ترتيب البيت الداخلي للاتحاد، بتعيين كفاءات أفضل، وتخليص الاتحاد من "الشحن الزائد والتوتر الذي يعيشه"، خاصة فيما يتعلق بالتعيينات والاستبعادات، ما جعل الجميع يترقب مصيره وبالتالي إبعاده عن التفكير بالعمل.
رياضي من خارج العاصمة، أجرى اتصالا مع "الغد" للحديث عن مقابلة أبو عابد، متسائلا عن كيفية حدوث كل هذا في اتحاد يرأسه سمو الأمير علي الذي كان قاب قوسين من رئاسة الاتحاد الدولي "الفيفا"، معتبرا أن سموه شخصية رياضية محبوبة ومعروفة في جميع أنحاء العالم، بدليل منافسته على رئاسة "الفيفا"، متمنيا أن يكون الأشخاص العاملون في الاتحاد من أصحاب الكفاءة.
متابع كروي محلي، علق على مقابلة أبو عابد، بالقول: "الآن اتضحت الأسباب التي أدت إلى تدهور كرة القدم الأردنية في السنوات الأخيرة".
أبو زمع مصدوم!
المدرب الأسبق للمنتخب الوطني عبدالله أبو زمع، بدا مصدوما وهو يستمع لحديث جمال أبو عابد، الذي كشف فيه عن رفض الاتحاد إعادته للمنتخب رغم طلب جمال، معتبرا أن هذا الرفض شكل بالنسبة له صدمة كبيرة.
وقال أبو زمع الذي يشرف حاليا على تدريب الأنصار اللبناني، في حديث لـ"الغد" من بيروت: "سعيد بالدرجة الأولى لإعطاء الفرصة لمدرب كبير بحجم أبو عابد، للتعبير عن رأيه والحديث بشفافية مطلقة، كشف فيها الكثير من الأخطاء والتصرفات الخاطئة"، معتبرا أن جمال يستحق كل التقدير والاحترام، وكان يستحق أيضا منحه الفرصة لإكمال المشوار لما يتمتع به من خبرة.
وأضاف أبو زمع: "ما صدمني في المقابلة هو كشف أبو عابد عن رفض الاتحاد إعادتي للعمل به، بل واعتبار ذلك مستحيلا، وكأنني اقترفت ذنبا كبيرا بمغادرتي للتدريب في الكويت".
وقال: "تفاجأت في حديث أبو عابد، حول ما قاله أمين السر بأنني من المستحيل العودة للاتحاد، رغم أنني ذهبت لنادي الكويت بعد موافقة ومباركة سمو الأمير علي، ولم أتفاوض مع الكويت إلا بعد موافقة سموه وبوجود كتب رسمية بين اتحاد الكرة ونادي الكويت".
واعتبر أبو زمع، أن سمو الأمير علي دائما ما يدعم المدرب الأردني، وهو على رأس أولوياته واهتماماته، مشيرا إلى أنه شخصيا محظوظ بدعم الأمير له وتطوير مستواه من خلال دورات معايشة في انجلترا وتحديدا في نادي ديربي كاونتي ونادي بورمنث وعلى نفقة سموه.
وأشار أبو زمع إلى أنه أنجز مهمته في الكويت، وكان خير سفير للكرة الأردنية التي يمثلها سمو الأمير علي الذي يحظى باحترام وحب أركان كرة القدم العالمية.
واختتم أبو زمع حدثه بالقول: "أنا الآن سفير الكرة الأردنية مع الأنصار اللبناني، وهذا كله يعود لدعم سمو الأمير، وأنا متأكد أن الصورة التي نقلت لسمو الأمير علي حول موضوع تدريبي في الكويت كانت سلبية لي للأسف، لهذا كان حديث أمين السر أنني مستحيل أن أعود للاتحاد".
ذات راس يبعد المدرب التونسي ويعين السوري خليفة
قررت إدارة نادي ذات راس، إبعاد المدرب التونسي شاكر مفتاح، لضعف النتائج، وتعيين المدرب السوري عساف خليفة مدربا لفريق الكرة. وينتظر أن يكون خليفة وصل الى عمان مساء أمس لمباشرة عمله، استعدادا للمرحلة المقبلة بدوري المحترفين.
احتجاج واستقالة في مراكز الواعدات بسبب التعيينات
تشهد بعض مراكز الواعدات التابعة لاتحاد الكرة حاليا، احتجاجا شديدا، بسبب إبلاغ تلك المراكز بالتواصل مع المنسق الفني عبدالفتاح الشدفان، الذي كان يشغل مسؤول الواعدات في الوسط، معتبرين أن هذا البلاغ، إيذانا بتعيينه مسؤولا لمراكز الواعدين في المملكة.
وسارع المسؤول عن مراكز الواعدات في الشمال، يوسف عبيدات، لتقديم استقالته احتجاجا على هذا التعيين، معتبرا أن هذا القرار غير مدروس.
وجاءت استقالة عبيدات، بعد أن تم إبلاغه عبر "الواتس اب" برسالة مفادها: "بناء على تعليمات المدير الفني الدكتور بلحسن مالوش، يرجى التنسيق مع فيما يخص عمل مراكز الواعدات مع المنسق الفني الكابتن عبدالفتاح الشدفان، وفيما يخص جميع الأمور الإدارية مع المنسقة الإدارية شهيناز جبرين".
تغييرات فنية في اتحاد الرمثا تسبب في أزمة
أثارت تغييرات فنية وإدارية في اتحاد الرمثا، أزمة في النادي، وصلت إلى حد تقديم شكوى في اتحاد الكرة، مع ترجيح ارتفاع عدد الشكاوى. وقررت إدارة نادي الاتحاد، تغييرات على الجهازين الفني والإداري، بالتعاقد مع المدرب المساعد سليم ذيابات، واستبعاد وليد ذيابات ومحمد سنجلاوي وخالد رحايلة، إضافة إلى تعيين محمد خير ديباجة مديرا للنادي. ووفق المعلومات، فإن سنجلاوي توجه بشكوى للاتحاد للمطالبة بمستحقاته، على أن يقدم رحايلة وذيابات لاحقا شكاوى أخرى.
رئيس النادي منصور عبيدالله، أكد أن النادي لا يتخلى عن أبنائه وهو مدين للجميع بالخدمات التي قدموها، ولكنه يجب أحيانا أن يكون هناك تغييرات، مع احتمالية العودة للاستعانة بعدد من المدربين والمسؤولين السابقين، مؤكدا أن حقوق الجميع محفوظة.
أندية المحترفين تعتمد على المدرب المحلي
لفت متابعون لدوري المناصير للمحترفين لكرة القدم، أن الأندية وفي موقف لا يتكرر كثيرا، تعتمد في الموسم الحالي على المدرب المحلي بشكل كبير، بعكس السنوات الماضية التي كان يتوزع بها المدربون بين الجنسيات العراقية والسورية والمصرية بشكل أكبر.
وأشار المتابعون إلى أن الأندية وبعد وصولها للأسبوع الخامس من الدوري، تعتمد على المدرب المحلي؛ حيث هناك 8 أندية تعاقدت مع مدربين محليين، و3 أندية اتجهت للمدرسة التونسية وناد واحد للمدرسة السورية.
واللافت أن مدربين تونسيين يقودان قطبي الكرة الأردنية هما طارق جرايا للفيصلي، وقيس اليعقوبي للوحدات، فيما يقود المدرب التونسي الثالث شاكر مفتاح فريق ذات راس.
ويتواجد في الدوري المحلي مدرب سوري واحد هو نزار محروس الذي يشرف على تدريب الجزيرة "المتصدر".
أما المدربون المحليون فهم: محمود الحديد لشباب الأردن، وأسامة قاسم للسلط، وراتب العوضات للبقعة، وبلال اللحام للحسين إربد، وإسلام ذيابات للرمثا، وعيسى الترك للأهلي، ورائد الداود للعقبة، ومالك شطناوي للصريح.
يشار إلى أن هناك سنوات شهدت تواجدا قليلا للمدرب المحلي في أندية المحترفين.
فطافطة إلى السعودية وعكوبة يعود
يغادر المحاضر وليد فطافطة عمان يوم غد، متوجها إلى السعودية، لاستئناف عمله مشرفا على دورات تدريبية هناك.
ويستعد فطافطة للإشراف على دورة C لتقييم المحاضرين، تعقد في جيزان.
أما المحاضر الأردني الآخر العامل أيضا في السعودية زياد عكوبة، فيعود يوم غد إلى عمان في إجازة قصيرة، قبل العودة لاستئناف عمله محاضرا في السعودية.

 
عدد المشاهدات : [ 414 ]
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' الميدان الرياضي ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .