الميدان الرياضي : الاسيوي يواصل "البلطجه"..!
التاريخ : 2018-01-13

الاسيوي يواصل "البلطجه"..!


خاص 

لن يوقف الاتحاد الاسيوي ' بلطجته' مع كرتنا الاردنية، فيواصل الترصد لاي خطأ لاي من نجوم كرتنا، والغاية معروفة ونكررها دوما، وهي الاقتصاص من اتحادنا بسبب مواقفه الرافضة لدعم الاسيوي في انتخابات الفيفا من جهة وانتقاد سياسية الاسيوي في اجندته من ناحية اخرى، كما ان اتحاد الكرة الاردني عبر رئيسه الامير علي بن الحسين صاحب البصيرة العربية قام بكسر الحصار عن الكرتين الفلسطينية والعراقية ، فيما الاسيوي بثوبه الجديد يواصل حصاره ولغاية الان حيث لم يقم بزيارة اي من الدولتين.


اخر مهازل الاتحاد الاسيوي قراره من خلال لجنة الانضباط بايقاف لاعب المنتخب الأولمبي بهاء فيصل لمباراتين رسميتين، وتغريمه مبلغ 1000 دولار، بسبب قيامه بركل زجاجة مياه بعد مباراة السعودية التي سجل فيها فيصل هدفين وتلقى بعدها عروضا بالجملة للاحتراف خارج الاردن.


وهنا نتساءل، من وضع هذا النظام الذي لا نشاهده في بطولات كاس العالم ولا في البطولة الآسيوية للكبار، ولولا سوء حظ فيصل الذي ركل زجاجة الماء لتصيب مراقب وعدا ذلك كانت الامور ستسير بسلام.


القضية تبدو مفبركة والغاية منها تذليل الصعوبات امام فرق المجموعة للتأهل على حساب الاردن، كونه لا يجوز الاستئناف للقرار .
ودعونا نتساءل ماذا يريد الاتحاد الاسيوي من كرتنا؟، فهل يتوقعون ان نتوقف عن ممارسة كرة القدم ، ام نفقد قرارنا ونجعله بيدهم، هذه أمور مستحيلة لذا علينا ان نتوقع الكثير من الاسيوي بحق لاعبينا وانديتنا ومنتخباتنا .

وتسلم الوفد الأردني القرار، الذي أشار إلى أن فيصل انتهك المادة 50 من تعليمات لجنة الانضباط في الاتحاد الآسيوي، وأن القرار غير قابل للاستئناف.
وفي لقاء الاردن وماليزيا واصل الاسيوي عبر حكامه الضغط على الفرق المنتخب واحتسب ركلة جزاء غير صحيحة لماليزيا جاء منها هدف التعادل, كما استمر الضغط على لاعبينا بشكل مخزي من قبل طاقم التحكيم.
ما يحصل لا يثبت تورط الاسيوي في عملية البلطجة, لكنه يشير الى ان هناك العديد من الأذرع في الاسيوي تسعى لايجاد موطؤ قدم لها عبر الاساءة للكرة الاردنية.

عدد المشاهدات : [ 1045 ]
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' الميدان الرياضي ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .