الميدان الرياضي : صوبر يعلن الحرب على مهند والسبب .!!
التاريخ : 2017-09-11

صوبر يعلن الحرب على مهند والسبب .!!

صالح الراشد

أعلن الامين العام لاتحاد كرة القدم سيزار صوبر الحرب على مدير دائرة التسويق مهند محادين حين استبعده من اجتماع اتحاد القدم مع وفد الاتحاد الاوروبي, حيث دعى صوبر جميع المدراء والسكرتيرات عدا محادين الذي اشتعلت حرب بينهما بسبب محاولة صوبر افشال لقاء الاساطير الذي أقيم في عمان بحضور الامير علي بن الحسين رئيس الاتحاد.


ووجه صوبر الدعوات الى كل من خالد دودخ وحسام ابو دية وسالم محمود وأمجد المجالي , وكان صوبر قد اتصل بمحادين معاتبا بانه يقوم بتشغيل موظفي الاتحاد في لقاء الاساطير, محادين رفض هذا الاتهام وهاجم تدخلات صوبر في العلاقات بين الموظفين في الاتحاد, وقال له بان صلاحياتك تنتهي عند الساعة الخامسة , وان دوره في اللقاء يأتي بثلاث محاور وهي لاعب وراع للقاء من خلال الشركة التي يمثلها ومستشار بالمجان, و طلب محادين من صوبر بان يلتزم حدوده وان لا يتجاوزها.


وكان صوبر قد رفض المساعدة في تنظيم اللقاء بل رفض ان يتم ارسال حكم لادارته ولم يغير رايه الا قبل اللقاء بساعات وبعد ان علم بان الامير علي بن الحسين سيتابع اللقاء من أرض الملعب, عندها قام صوبر بمخاطبة رئيس الشركة المنظمة راتب اللوامه طالبا منهم بطاقات للمنصة لأعضاء مجلس الادارة, ثم قام بالطلب من الجميع المساعدة لكن بعد أن قام المفصول من اتحاد اللعبة محمد العابد باجراء التنظيم الكامل وهو ما شكل صدمة لصوبر بسبب نجاح اللقاء.


الحرب التي أعلنها صوبر على محادين سببها ان الغالبية العظمى من متابعي كرة القدم وسياسة الاتحاد ومن الاندية يطالبون بان يكون محادين هو الامين العام للاتحاد كونه اكثر خبرة ودراية من صوبر.


ويدرك الجميع ان صوبر كان يريد افشال لقاء الاساطير بشتى الطرق فيما محادين عمل المستحيل لانجاح اللقاء لايمانه المطلق بأهميته في الترويج للرياضة والسياحة الاردنية , ويبدو ان لقاء الاساطير سيكون سببا في خروج اسطورة الكرة الاردنية من اتحاد الكرة في ظل رفص صوبر وجود محادين والتضيق عليه بشكل مستمر.

عدد المشاهدات : [ 609 ]
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' الميدان الرياضي ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .